rwayah1 rwayah1

6 posts   67 followers   47 followings

* رواية أحببتك ، ولكن .  *وتراكمت كلمة احبك فوق احبكُ حتى باتَ حبي لك اعمى ﻻ يرى إلا ملامحك ، وأصمّ ﻻ يسمع الا صوتك ، وأبكم ﻻ ينطق الا إسمك 🌷🍃.

التكمله :
تداركت شادن الوضع وهي تقول : افا يايارا .. نسيتيها هذي اختي وعد .. ابتسمت يارا وهي نادمه: اعذريني وعد ماعرفتك.. اكيد م ح إعرفك بطول الغيبه .. سامحيني .. اما وعد ما اطلقت ولا شي .. حتى نظراتها جامده ماتحمل اي معنى كبير .. انقذتهم راما اللي دخلت بدفاشه وهي تصرخ: الحقوا يابنات.. التفتوا كلهم خايفين .. وهي قالت بفرح: جدي جاي لي البيت وهو يقول تعالي بيتي .. كلكم بتنامون هنا ... البنات كلهم صرخوا باستثناء وعد وصبا .. قالت صبا بغرور مصطنع: يمه.. والله ماني متعوده شكلي بأرجع لبيتنا.. ما أبي الا سريري وغرفتي .. صرخت رغد بفرح: ياحبيبتي قسم بالله توفرين ... وتدخلين السعاده لقلوب المسلمين بعدم حضورك.. اساساً حضورك ووجودك من عدمه .. ربى تشاركها الهبل : وبعدين اللي يسمعك يقول متلزمه ع غرفتها ٢٤ ساعه .. ما كانك مع امك لازقه فيها .. حتى وهي نايمه .. غمزت رغد : عشان البيبي تخاف الظلامم .. الحقيقه ان صبا معها فوبيا من الاماكن المظلمه .. فكانت تنام عند امها اكثر الايام .. زمت صبا شفاتها بكره وحيا .. اما راما متخذه السكوت .. وهي بداخلها تعتب ع امها اللي قالت لهم .. خلوها مسخره.. بس تستاهل !
نهاية البارت 💐💜

دخل الجد وهو مبتسم .. وجلس على الكنبه .. وقال بصوته الجهوري : تغطوا يابنات الشباب بيدخلون .. تغطوا البنات بالطرحه.. ودخلوا الشباب كلهم .. بدا يتكلم الجد : طبعا انتوا منتوا عارفين ليه مجتمع بكم؟ الزبده في الموضوع ان عائلة ابو فيصل نورت الرياض .. دخلت العائله .. (ابو فيصل يصير ولد الجد) .. ابتسم الجد وهو يكمل : وهم توهم راجعين من البرتا .. وماعادهم راجعين ل البرتا .. وقفوا كلهم وراحا يسلمون ع ابو فيصل ماعدا الامهات.. ابو فيصل عينه دمعت وهو يحضن كل واحد فيهم .. وراح يسلم على ابوه وهو يبكي .. الكل تأثر بالموقف .. والبعض منهم دمع بسبب انهم رجعوا .. بعد ماكانوا يزاورونهم في الاجازات .. صبا اللي كانت ساكته من البدايه وهي تطلق نظراتها ع البنات .. اخيرا نطقت وهي توجه كلامها لعائلة ابو فيصل .. -سكت دهرا نطق كفرا- : نورت الرياض ياعمي .. وانتي ياعمتي .. وحياك يافيصل نورت الرياض كلها بوجودك .. كان كلامها كله محوره فيصل .. ونست اخته يارا من التراحيب .. لانها من وهي صغيره تحبه .. بس ماتدري قد ايش ادخلت الكره بقلب فيصل من كلامها المزيف .. لانه يدري كيف تشتكي اخته يارا من عائلة ام سلمى .. حطمها برده وهو يقول : الرياض منوره بوجود جدي .. ام سلمى وهي ترقع لبنتها الغبيه : بس ولو نورك زادها نور .. وصار النور نورين.. محد تسمع لها بسببان الرجال طلععوا .. وزغرطوا الحريم فرح برجعة ام فيصل الطيبه وبنتها يارا .. اما يارا فجلست مع احريم شوي .. ونطت عند البنات تسولف وتسولف وتسولف .. بس الادهى ان يارا ماتدري منهي وعد؟ ولا تعرفها؟ .. قالت بمزح وهي تأشر عليها : منهي هذي؟ لايكون ضيفة داخله لا حيا ولا شي .. بالكلمة غرزت سكاكين بقلب وعد ... اللي كانت ملامحها جامده بدون ولاشي.. وحسست يارا بكبر كلامها .. اما البنات فهم جلسوا يدقون يارا الفاهيه .. !
يتبع💭.

البارت الثاني .. الجزء الاول : : الكل متجمّع في فله واحده .. والربكه اللي حاصله مو طبيعيه! بالرغم انها بس "جمعة عائلية" ..
لكن هذا طبع عائلة الفيصل .. الجد يوجه كلامه ل حفيده خالد : يلا قم ابيك تودني مكان .. زفر خالد بتعب : وين يايبه؟ الجد بعصبية : قم بس قم ، مالك دخل ! .. فام خالد وشغل سيارته.. واخذ جده ل المكان اللي يجهله .. اما عند البنات .. فكانت هناك مشاحنات كبيره جداً .. ام سلمى تناظر العنود اخت زوجها بغيض : مبروك ياعنود .. هو متى العرس ؟ .. العنود بحياء : مادري عن امي .. ردت ام سلمى : طيب وهم يدرون بك ؟ .. العنود بعدم فهم : ايش؟ .. تداركت ام طارق الوضع ودرت عطول : ايه يا ام سلمى .. ايش حال راما ؟ .. ابتسمت ام سلمى بانتصار : تسلم عليك .. ام طارق : بلاها ما جات؟ .. ام سلمى بغرور وهي تكذب : تقول ما تحب التجمعات العائليه .. مامنها فايده! وكملت بتشفّي: تقول لو جات ام ناصر انا جيت! ابتسمت ام طارق بغيض من كلامها .. اما العنود فهي حبست دمعتها عاللي يصير .. دخلت ربى الصالة .. وشافتها ام سلمى .. قاعدت ترحب فيها.. ماتدري ليه تحب هالبنت غير عنهم.. قالت بها تجي تجلس جنبها .. بس ترف مسكت ربى وجلستها جنبها.. لانها تكره ام سلمى!
دخلت الماس بهدوء .. وسلمت عليهم كلهم بعد ما رحبوا بها.. جلست جنب امه وخافتت لها بشي .. وسرعان ما زغرطت ام طارق معبره عن فرحها.. كلهم التفتوا لها بعدم فهم.. قالت ام طارق : الماس حاممل .. ملت الزغاريط المكان .. حتى العنود نست حيائها وقعدت تزغرط وتصارخ.. ابتسمت الماس بحياء .. وغمزت ل العنود : آسفين ، أخذنا الاضواء منك.. تشبع وجه العنود بالحمره.. وصارخوا البنات بهبل .. بس سرعان ماسكتوا لحظة دخول الجد .. والمكان امتلى هيبة من دخوله .. وكلهم حاطين ايدهم ع قلوبهم.. كان من التادر ان يكلمهم الجد .. والكل خايف ومو عارف وش صاير؟ .. اتمنى تفاعل 💜🌷، آرائكم ب البارت؟ الجزء الثاني حنزله اذا شفت تفاعل 🌿.

البارت الاول .. الجزء الثاني :

عائله بو ناصر:
صوت القرآن يصدح بأرجاء الفلّه.. وام ناصر تصلي بخشوع وتضرع.. دخل ناصر الفلّه بتعب شديد .. لقى امه تصلي .. حسّ بـ داخله تنغرز سكاكين على حاله .. طلع غرفته وقفل الباب .. وتمدد ع السرير بتعب والم .. وفي داخله يلعن مليون مره شخصين سببوا في تدمر حياته.. ___________________________________________________________________
اما في بيت ابو طارق .. فكان الحال صراخ من كل ارجاء الفلّه .. بفرح خطوبة خالتهم الغاليه على قلبوهم . رغد تنط وتصارخ .. وشادن في غرفتها قاعده تكلم خالتها بفرح .. اما وعد قاعده تناظر الفرح اللي يشع من هالبيت .. وعلى دخلة الماس صدمت بها رغد .. صرخت الماس : يااكلبه !! .. رغد بهستريا وهي ترجع تنط وتصارخ : انخطبت انخطبت انخطبت انخطبت انخطبت .. الماس بصدمه : منهي؟ لكن رغد طلت تردد انخطبت من دون ماتجاوبها.. راحت ل وعد الجالسه كذا .. ابتسمت لها وقالت : وش صاير بالمهبوله رغد .. قالت بهدوء : خالتي العنود انخطبت ... زغرطت الماس ... وعليها دخلت امها وهي تقول : بسم الله لسى العرس ماجا ياحبيبتي .. لاتنهبلي زيهم!! وهي تقعد تناظر رغد اللي مازالت تدور ب انحا الفلّه بفرح!! الماس باست راس امها وقالت وهي تلبس نقابها: جيت اسلم عليك .. يلا معسلامه انا رايحه بيتي اتجهز بروح عندها المغرب .. امها : بحفظ الله حبيبتي .. وطلعت الماس
______________________________________________________
اما ف بيت ابو سلمى .. يختلف الحال كثييييير .. الجوّ مشبع بالحقد والكره.. صرخت صِبا : يممممه شووووفيييي لييش تنخطب بعد ذيك الفضييحه.. وانا اللي الحلوه اللي ماقد سمعوا الناس ب شر عنها محد دق بابي .. ابتسمت راما : نصيبها ياعمري .. صرخت فيها: انتي انطمي .. قالت فايزه : بسّكم انتوا .. ازعجتوني .. ودخلت غرفتها بينما صبا تغلي قهر .. قالت ل تاما وهي تستغل غياب امها عشان تجرحها : اييييه اصلا انتي الوضع ايزي .. ببساطه لان حقك محفوظ محد يمسّه .. راما بألم : انطمي ياصبا واحترميني انا اكبر منك.. صبا : لا ياحبيبتي هذا الوضع ما ينسكت عليه .. أهل الفضايح امثالك وامثال خالتي قطعها من خاله.. ينخطبون ويتزوجون .. وانا ياساتر محد لي اللي صاونه نفسي وعايفتها من الفضايح ! .. وطلعت غرفتها .. بينما راما جلست في الارض تبكي وترثي حالها 💔.

البارت الأول .. الجزء الأول :
عائلة بوخالد:
دخلت الغرفة بدفاشه وبدون ما تدق الباب حتى وهي تضحك بهستريا وعلطول طاحت بسرير اختها اللي كانت ع جوالها صرخت برعب : ياكككككككلببببببة قومممممميييييي .. ومازالت اختها طايحه فوقها وهي تضحك .. وتقول كلام مو مفهوم من كثر الضحك .. عصبت ترف : اعوووذ بالله من الشيطان الرجيم! .. قامت ربى من فوق اختها ووجها اححمر من الضحك وقالت : الحقييييي خالتي .. ترف بغيض : اشبها؟ .. ربى بفرح: انخطططططبببببتتت!!ترف بصراخ: كذذذذابه ؟ ربى : والله العظيم .. قاموا كلهم ينطّون ع السرير ويزاعقون .. جات لهم امهم بعصبية : اص اص فضحتونا .. حتى الجيران دروا بكم!! ربى : يمممه الفرحه الفرحه.. ترف: قسسسم بالله فرحت لها يازينها .. امها بنص عين: اللي يسمعك يقول عزباء ثلاثينيه .. ماكأنها عشرينيه بزر!!!!! كأنه بالموت انخطبت .. ربى بقهر: بس يمه يقولون خاطب من قبل ورفضوه .. ابتسمت امهم : الله يكتب اللي فيه الخير.. وإن شاء الله لو كان خيره لها مارفصته.. جلست ترف ع السرير وخذت جوالها واتصلت على اخوها وبدون مقدمات زاعقت عليه وسردت له الخبر بسرعه .. اما خالد فقعد فاهي من هالسرعه.. حتى ماخلته يرد السلام.. استوعب الموضوع بعد كم دقيقه وهو يقول ببرود : عساه مب مبروك ، والمطلوب ؟ انقهرت ترف من ردت فعله البارده جدا.. وهذا بسبب كرهه لخالته ... ردت بقهر: أبيك تجيني المغرب .. بنتجمع انا وخالاتي عندهم .. رد : يصير خير.. يلا اقفلي! ،، ابتسمت من طبع خالد ! رغم انه أكبر منها بس انه مايتجرأ يقفل الجوال بوجهها .. قفلت وربى تسألها بعد ماطلعت امها تتجهز: وش دراك انه بيتجمعون؟ .. ترف : خطوبه طبيعي بيجون يباركون.. ربى قعدت فاهيه .. اما ترف راحت تتجهز ل الجمعه العائلية .. اللي تحمل وراها الكثير والكثير من الاحداث .

روايتي الأولى .. تحكي عن ٤ عائلات من الرياض .. اتمنى تعجبكم ❤️. التعريف بالشخصيات : - عائله بو خالد ..
بو خالد (عمرو) .
ام خالد (فاطمه) .
خالد 23
ترف 19
سامي16
ربى 14
- عائلة بو طارق ..
بو طارق (متوفي)
ام طارق (نجلاء)
طارق (متوفي)
ألماس - متزوجه- 27
سليمان 24
شادن 19
وعد 17
رغد 14
- عائلة بو سلمى
بوسلمى (نايف)
ام سلمى (فايزه)
سلمى 28 -متزوجه-
راما 21
صبا 19
- عائلة بوناصر ..
بو ناصر (متوفي)
ام ناصر (نوال)
ناصر 24
أتمنى تتفاعلوا معاي ..

Most Popular Instagram Hashtags