manayer_story7 manayer_story7

1,386 posts   2,574 followers   978 followings

راوية كويتية🇰🇼🖤  خاتمه ل عشر روايات خيالية هدفي اوصل رسالتي أخليكم تعيشون معاي ان كان فرح او حزن وبكل رواية بتحسون نفسكم ضمن هالشخصيات 3k 🙏🏻

سلام بنات شلونكم شخباركم💕
بقول شي مهم يمكن ما يعجبكم بس ماقدر اسوي شي للاسف
راح اوقف الرواية لمدة بس مو طويله قبل المدارس راح ارجع ان شاءالله
لظرف ولانكم خواتي راح اقول انتو تدرون اني مسافرة بس انا مسافرة علاج ف كنت راح اكتب لكم لما ارد الكويت بس من كثر ما شفتكم متحمسين وتبون اكتب نزلت بس للاسف نزلت بوقت غلط وما قدرت اكمل لان ما عندي وقت كلش وكان وقتها غلط لان وقتها راح يكون اغلب الأيام ماراح انزل لكم وراح تملون و ما حسبت هالشي ف قررت اني اوقف وارد لكم لما ارد الكويت ان شاءالله واحتمال حتى اغير الرواية لان ما عجبتني وايد بصراحه او أكملها اذا انتو حابينها!
وبس اتمنى تفهموني وتحطون نفسكم مكاني وتقبلون قراري برحابه صدر وراح ارجع لكم ماراح اطول والله لان اصلاً انا ماقدر اهد الروايات💕✨
واي شي تبونه تقدرون تكلموني دايركت او اي مكان راح ارد عليكم ان شاءالله واي سؤال تبون تسألونه هم لا تترددون ✨
وبس والله احبكم وايد💕✨

"٧"
بهالوقت :.
الدكتور عبدالله ضحك: رفيجتج جذي دايما ؟! مناير ابتسمت : يعني
الدكتور عبدالله طالعها وسكت ثواني: حلوه ابتسامتج... خليها دايما مرسومه بوهيج
مناير اكتفت انهى تبتسم
الدكتور عبدالله : ليش محيتها مناير ؟!
مناير طالعته: شنو اهيا؟!
الدكتور عبدالله: ابتسامتج
مناير طالعته وسكتت ثواني : الحياة اللي عشتها اهيا بنفسها مسحتها لي بعد ما كنت بوهي طول الوقت ....حتى بأحزاني
الدكتور عبدالله سكت ثواني : ومن ضمنها الحب؟!
مناير سكتت ثواني : يمكن
الدكتور عبدالله طالعها وسكت
مناير قاطعته بوقفتها: انا بمشي
الدكتور عبدالله: على راحتج
مناير : مع السلامه
لفت بتروح....
قاطعها الدكتور عبدالله: مناير
مناير لفت عليه: هلا
الدكتور عبدالله: راح تيين مرة ثانية صح؟! مناير سكتت ثواني وابتسمت: راح ايي لا تحاتي
الدكتور عبدالله اكتفى ان يبتسم
مناير : مشكور انك سمعتني
الدكتور عبدالله : هذا واجبي اهم شي انج ارتحتي
مناير ابتسمت : مع السلامه
الدكتور عبدالله: مع السلامه
طلعت مناير وركبت سيارته وابتسمت
كانت ابتسامه راحه لشخص يسمعها مو مهم منو اهوى بس فكرة شخص يسمعها ويهتم ... كان بالنسبه لها كافي
حركت سيارتها ومشت
وصلت المستشفى ونزلت
مشت بالممر لي ما وصلت غرفه شيخه وبطلتها ورفعت راسها وانصدمت بالمنظر اللي جدامها... مناير بخوف: شيخه!
توقعاتكم:.🤔 لا داعي لشكري على الوقفه 😂💕

"٦"
عند فرح اللي كانت بالسيارة مع فيصل وتسمع زفه ونبرة صوته العالية واهيا ساكته ولافه ويها بالجام وتسمع .. جنها متعودة
فيصل : انا اللي اقرر اهني فاهمه مو انتي .. انتي مرتي انا وانا اللي أتصرف ش....
كانت فرح مو معاه كلش كانت مع مشاعرها..
ندمت ، ندمت بأني تزوجت هالانسان ، تزوجت اول شخص تقدم لي بعمر ال ١٨ سنه لقيت فيه المهرب من العيشة مع ام ما تدري عن بنتها وأبو ما عنده شخصية ، بس للاسف .. كان مهربي غلط....
بهالوقت :.
الدكتور عبدالله : وانتي ؟! طالعته مناير وتنهدت ......
مناير : طمنيني
فرح طالعتها ويالله الابتسامه طلعت منها... يالله
خلِّتهم وراحت ..
شيخه قربت من مناير : لا تحاتين ماراح يضرها صج ان اهوى حمار بس مو لدرجه ان يضرها
مناير هزت راسها ب اوك : خل نمشي
توهم عابرين الشارع وما حست مناير الا بسيارة واقفه عند ريلها وشعره بس وتروح فيها ...
شيخه بخرعه: انتي بخير؟! مناير متنحه: اتوقع😂💔 نزل الشخص اللي كان بالسيارة ... تعورتو انا اسف ما كنت اقصد ش...
قاطعتها شيخه بعله صوتها: تتأسف بعد لو راحت رفيجتي ما تشوف عمي انت عمي وتيي تتأسف بعد ولا المشكله يتمشى شفتيه شلون يتمشى بتدعم بنت المفروض تركض😂
مناير تهز راسها ومبتسمه بإحراج: ااا شيخه ب...
شيخه قاطعتها: صبري شوي انتي
طالعت الريال اللي كان واقف يبي ينطق بس مو معطيته مجال : سؤال انت شنو كنت لاهي فيه ما تشوف ولا شسالفتك لا قولي البس نظارة طبية ترى مو غالية انا اشتريلك بس لا تدعم الناس ، منو عطاك ليسن منو ولي يسلمك قولي😂 ؟!
الريال طالع مناير: انا اسف مرة ثانية
خلاهم وركب سيارته ومشى
شيخه: جليل الحيا
لفت على مناير : المهم شلونج😂؟!
مناير ضحكت بصدمه: الحمدالله والشكر
توقعاتكم:.🤔

"٥"
حطت مناير قلاص الماي اللي كان بيدها بالطاوله..
الدكتور عبدالله : اسمعج .. قولي من المكان اللي تبين تبدين فيه اي نقطه تطري ببالج أبدي فيها..
مناير نزلت راسها وتنهدت وردت طالعت الدكتور : قبل تقريبا سنتين بالجامعه......
مناير اللي كانت تمشي بممرات الجامعه لي ما وصلت الكفتريا وشافت...
مناير : سلاممم ، شيوخ وين فروح؟!
شيخه: مادري رِن تلفونها خذته وراحت
مناير سكتت بإستغراب
شيخه: انزين يوعانه بطني قاعد يغرد
مناير ضحكت: زين زين بنروح بس خل ننطر الحجية
وبعد ثواني يت فرح وويها كان ما يطمن
فرح: يالله نمشي ؟
مناير : صاير شي؟!
فرح: لأ شبيصير يعني !
شيخه: ويهج مو على بعضه
مناير سكتت ثواني : ريلج فيصل؟!
فرح طالعتها وسكتت ثواني: يعني نقاش عادي يالله نمشي يعت
مناير طالعت شيخه اللي كانت تطالعها واتوقع لغه العيون عبرت بما فيه الكفاية ... خذو جناطهم ومشو وطلعو
شيخه ضحكت: شفتيها وربي لوعه ؟!
مناير : اي اي
كان ضحكهم عالي بس فجأه انقطع هالضحك لما شافو ...
فرح: فيصل! شتسوي اهني؟!
فيصل : ياي اخذج
فرح: بس قلتلك بروح مع البنات مطع.... قاطعها فيصل: مو لازم بعدين
فرح شافت البنات وابتسمت الابتسامه المصطنعه: يوم ثاني
البنات بادلوها الابتسامه وهزو راسهم ب اوك
فرح ابتسمت ولفت ويها وطالعت فيصل وتوها بتروح.... مسكتها مناير
فرح طالعتها
مناير : طمنيني
فرح طالعتها ويالله الابتسامه طلعت منها... يالله
خلِّتهم وراحت ..
بهالوقت :.
قاطع الدكتور عبدالله مناير : بس مناير انتي قاعدة تقوليلي قصه رفيجتج مو قصتج..
مناير : دكتور اللي ما تعرفه قصتي مرتبطه بقصه رفيجاتي ... احنا قصة وحده بس كل وحده لها طريجها
الدكتور عبدالله طالعها وهز راسه بفضول : كملي ..
توقعاتكم:.🤔

"٤"
اليوم اللي بعده:.
صوت سيايير وصراخ !...
فزت مناير من حلمها اللي كل يوم تحلم بنفس الحلم وتفز منه جنه اول مرة تشوفه ... او بالاصح حادث واقعي صار وحتى بالاحلام ما قدر يتخلى عنها...
تنهدت ورفعت شعرها بيدها ولفت على الصورة اللي يمها تجمعها مع رفيجاتها (شيخه وفرح)..
ابتسمت للصورة ونقزت من فرشها اول ما تذكرت شي ناسيته وراحت على طول تكرمون الحمام غسلت وطلعت بدلت ونزلت وما كان في احد بالصاله خذت سويج سيارتها وطلعت وركبت سيارتها ومشت...
وصلت المكان واللي اهوى كان مستشفى
مشت بالممر لي ما وصلت الغرفه وحطت ايدها على مقبض الباب وتوها بتفتح قاطعها صوت داخل الغرفه ...
تنهدت ودخلت ....: هديني خلاص اعرف أتصرف ماني ياهل
السستر: ابي اساعدج ماراح تقدرين ...: تفهمين عربي انتي ولا شنو ذلفييي خلاص
مناير ابتسمت: ممكن تطلعين بعدين تردين ؟!
السستر اكتفت انهى تبتسم وطلعت
مناير قعدت جبالها وحطت جنطتها الصوب الثاني وطالعتها : شيوخ !
شيخه سكتت ثواني : قلت لها تخلني الا اهيا بتقعدني اعرف أتصرف ماني ياهل جم مرة اقولها مصره مصره تعاملني بهالطريقه ي... قاطعها شهقتها اللي طلعت وخلتها تسكت
مناير طالعتها وسكتت
شيخه طالعتها: لا تطالعيني بهالنظرة تمام لا تطالعيني
مناير : تمام انتي بخير؟!
شيخه بنبره عاليه: ياربي ليش محد يفهمني ؟! انتي بخير وانتي بخير ؟ بخير فهمو بس ماله داعي معاملة اليهال هذي
مناير سكتت
شيخه نزلت راسها: مليت ، مليت من القعده بهالكرسي ، مليت من اني اقط حملي على شخص يدزني ويسبحني ، مناير متى اخلص من هالكرسي؟!
مناير : قريب
شيخه ضحكت بستهزاء: صارلي ١٠ أشهر وانا بهالكرسي من يوم الحادث.. مناير : لان مو قاعدة تساعدين نفسج
شيخه سكتت ثواني : ابي انام
مناير هزت راسها ب اوك وقامت: تمام نوم العوافي
خلتها وطلعت وتنهدت ووقف ثواني وقررت آخر قرار ...
بصوب ثاني:.
عند شخص يمشي بالممر وقاطعته..
الموظفة: دكتور عبدالله في وحده تنطرك بغرفتك
دكتور عبدالله: بس ما عندي مواعيد اليوم
الموظفة: اصرت
دكتور عبدالله سكت ثواني : تمام
خلاها ودخل غرفته واستغرب من وجود الشخص اللي جدامه : مناير !
مناير طالعته وسكتت ثواني وبمكابر : احمم اااا شسمه... دكتور عبدالله ابتسم: اييي؟!
مناير : ابي أقولك قصتي كلها من الالف لي الياء .. تسمعني ؟! دكتور عبدالله نزل راسه وابتسم بأنتصار ورد طالعها : اسمعج
توقعاتكم:.🤔 ابي تفاعل يصدمني 😂💕

"٣"
صكت الباب وتنهدت وغمضت عينها وللحظه مرت عليها اللحظه اللي تبي تنساها وتفتك من ألمها كل ما تطري ببالها ..
استوعبت ومشت
دقيقه نسيت أعرفكم على مناير ....
شخصيتها عنيدة ومو اي شخص ممكن يغير رايها غشمرجية وتحب الضحك بس بنفس الوقت حكيمه ووقت الجد جد طيبه وما تشيل بقلبها بس ما تنسى
جميلة على كلام الناس شعرها واصل لي جتفها كستنائي عيونها وسط بنية رموشها طوال وحواجبها كثاف خشمها مناسب وشفايفها وسطية وجسمها حلو عمرها ٢٣ سنه ....
صفطت عند مصافط بيتهم وقعدت ثواني بالسيارة ونزلت وضغطت على الجرس وبعد ثواني بطلت الباب الخدامه ودشت مناير ولقت امها وأبوها موجودين
رسمت الابتسامه المصنعة اول ما طالعوها وذكرو اسمها..
راحت وقعدت
الام: ها شلون الدكتور احسن من دكتورج اللي قبل
مناير سكتت ثواني وابتسمت: زين
الابو : اذا مو زين يا يبا ترى نقدر نغيره في مليون دكتور ودكتور
مناير : لا يبا زين
الابو : على راحتج
مناير سكتت ثواني وقامت: انا بروح أريح
الام : روحي يما روحي
مناير ابتسمت وأول ما عطتهم ظهرها شالت من ويها القناع اللي مضطرة تكون لابسته طول ما تكون جبال امها وأبوها ..
صعدت غرفتها وقعدت وتنهدت
قاطعها دخله شخص وقف على الطوفه وربع ايده وابتسم ....: اشتقتيلي ؟
مناير ابتسمت : نعم سعود
سعود قعد جبالها وطالعها: شفيج؟!
مناير طالعته وسكتت
سعود طالعها بمعنى تكلمي خلصي
مناير تنهدت ونزلت راسها: امي وأبوي
سعود: شفيهم؟!
مناير : خوفهم الزايد من التغير اللي صار لي والوجه المبتسم اللي دايماً يرسمونه اول ما يشوفوني جنه مادري شنو ورى هالابتسامه
سعود: يا يبا الصدمات اللي صارت لج مو شويه وخاصتاً اخر شي ، لما شافو حالتج فجأه خافو عليج انتي بنتهم
مناير : بس انا مو محتاجه طبيب نفسي ، انا محتاجه وقت ...
سعود سكت ومسك ايدها: انا مشتاق لج مناير ، مشتاق حق اختي الخبله وضحكها مالي البيت اوك مبتسمه تمام ونسولف بس مو كثر قبل ، نطرتج وايد يمكن الدكتور هذا يرد اختي .. ماراح تخسرين شي
مناير طالعته وابتسمت بضيق وقربت ولمته وغمضت عينها ومن قلب: وانا مشتاقه لها وايد ..
توقعاتكم :.🤔

"٢"
الدكتور صك الباب وراح وقعد جبالها وقعد يقلب بالأوراق اللي كانت بيده ...
رفع راسه وطالعها واهيا تلعب بأصابعها بتوتر
الدكتور عبدالله: بردانة؟!
مناير سكتت ثواني ومن غير ما تلتفت له: لأ
الدكتور عبدالله هز راسه ب اوك وسكت ثواني : راح اسألج جم سؤال ابيج تجاوبيني خلج مرتاحه وجني مو موجود تمام ؟!
رفع راسه لما ما سمع منها اجابه : مناير سمعتنيني؟!
مناير سكتت
الدكتور عبدالله هز راسه وهد الأوراق وطالعها: خايفه؟
مناير طالعته: وليش اخاف منك؟
الدكتور عبدالله: مادري المفروض انا اسألج
مناير لفت الصوب الثاني وسكتت
الدكتور عبدالله تنهد: شوفي انا اهني اسمعج بس مو اكثر اعتبرني بحر تكلمينه ، يسمعج وتبقى معاه كل كلمه وما تطلع برا ... انا ابي اساعدج
مناير طالعته: وانا مابي مساعدة ولا طلبتها ، انا يايه مو برضاي، انا موجودة اهني جدامك عشان بس اهلي اللي يحاتوني وابي اريحهم بس ، اذا الدكتورة اللي قبلك ما قدرت تتحملني او تعالجني برايك .. انت بتقدر؟!
الدكتور عبدالله طالعها وسكت ثواني: جان انا الحين مو موجود جدامج
مناير طالعته وسكتت
الدكتور عبدالله: عاجبج وضعج؟ خليني اساعدج
مناير طالعتها: شفيه وضعي؟ وبعدين مابي مساعده من احد انا ماني مينونه
الدكتور عبدالله: ومنو قالج انج مينونه؟! مو شرط كل شخص احتاج الى طبيب نفسي يسمعه ف معناته ان مينون ، مرات الشخص يحتاج حق احد يسمعه ويطلعه من حالته الفجأية ويرد مثل اول .. انتي مو مينونه مناير ، انتي تغيرتي وصار الوقت انج تلقين شخص يرجعج
مناير طالعته وسكتت ثواني وقامت : خلص وقتنا
خذت جنطتها وتوها بتطلع
الدكتور عبدالله حط ريل على ريل : موعدنا يوم الأحد الساعه ١٢ الظهر
مناير سكتت وبطلت الباب وطلعت
توقعاتكم:.🤔

"١"
بِسْم الله الرحمن الرحيم نبدي ...
بمكان هادي وبارد لدرجه صوت النفس ينسمع وزين حق السرحان والتفكير بعالم ثاني ..مثل بنوتنتنا اللي كانت عينها بالدريشة كانت أنظارها ماخذتها على الناس اللي يتمشون بس تفكيرها بمكان ثاني ...
كان صوت الصراخ ومنظر يقشعر البدن شاغل تفكيرها ......
اكيد صار فيكم فضول تعرفون شنو اللي شاغل بالها .....: وااااي شيخوه شوفي الشارع
شيخه: شوفي منور اذا تكلمتي مرة ثانية انزلج اهني
مناير خزتها ولفت ويها ورى ويت لها الضحه لما شافت ...
مناير: فرح ترى ما راح يروح الحزام شفيج لامته جذي؟!
فرح بطلت نص عينها: ما احب سواقه هالبقرة
شيخه: اها بدينا نغلط
وقفو...
فرح بطلت عينها: وصلنا؟!
مناير ضحكت : لأ إشارة
فرح تأفتت
مناير لاحظتها: فروح فيج شي؟!
فرح طالعتها وسكتت ثواني : ماني مرتاحه احس قلبي ناقزني في شي
مناير استغربت: سمله عليج شصاير ؟!
فرح: مو شصاير... شبيصير
مناير طالعتها وابتسمت بإستغراب وسكتت وبسكوتها هذا تبطلت الإشارة ومشت شيخه وما حسو الا بضوء قوي عمى عينهم من على جنب وما سمعو الا صرخه تنبيه من.....
فرح: شيخههه سياااارة........
قاطع سرحانها بطله الباب اللي خلاها تنقز من مكانها ولفت على الباب...
الدكتور: سلام معاج الدكتور عبدالله ... مناير صح؟!
مناير طالعته وسكتت
توقعاتكم:.🤔

سلاممم شلونكم شخباركم..
طبعاً هذي اهيا صور الشخصيات الرواية اللي طافت واللي طلبتوها وشلون تخيلتهم ونبي ثقل بالكومنتات ما اوصيكم😂💕
المهم ابي الكل يساعدني بالأسماء بس لا تعطوني اسماء استخدمتها ابي اسماء يديدة وحلوه 💕
وبس والله✨

"١٢٣"
بعد سنه وثلاث أشهر ...
الكل كان واقف وينطر اللحظه اللي صبرو عشان تكون ويشوفونها.. لحظه الحرية ، الحرية من الشوق...
هاجر نزلت لي مستوى ولدها اللي كان عمره سنه وثلاث أشهر : ماما اليوم بتشوف بابا .. بتشوفه حبيبي وماراح يتركك ابداً .. ماراح تعيش اللي عشته ولا تذكره .. تعيشه صغير وما تحس فيه ولا كبير وتتعب معاه ...
للحظه قامت اول ما سمعت صوت الباب القوي اللي تبطل ولفت على طول وشافت جابر اللي طالع ووقف ثواني يستنشق الهوى اللي كان حرام عليه وبطل عينه وابتسم اول ما شاف اهله جدام عينه ولا شعورياً غورقت عينه.. راح لهم وكانت خطواته سريعه اول ما وصل ما لقى نفسه الا بحضن هاجر اللي كانت شاده عليه
هاجر: اشتقتلك
جابر دفن راسه برقبتها: انا اكثر وربي
بعد عنها وطالع ولده اللي كان يطالعه ونزل لي مستواه وطالع هاجر
هاجر ابتسمت: عبدالرحمن ، اسمه عبدالرحمن
جابر ابتسم وشاله ولمه واصدمكم ان بجى بندم: اسف ، اسف يا يبا
هاجر مسحت دموعها اللي نزلت وابتسمت
بعد عنه وراح سلم على الكل وردو البيت ..
راحو هاجر وجابر شقتهم
هاجر راحت وقعدت يم جابر وبيدها الريموت: جاهز حق المفاجئة ؟!
جابر طالعها وابتسم: جاهز
هاجر شغلت التلفزيون واشتغل الفيديو .. كان فيديو يجمع لحظات عبدالرحمن الصغير من اول ما ولد لي هاللحظه ، وعدته ووفت بوعدها ، وعدته ان يعيش اللحظات اللي طافته وصار وقت ان يعيشها..
لفت هاجر على جابر ولقته مبتسم ودموعه على خده ..
مسكت ايده ولف عليها ولمها
جابر : اسف وربي اسف ، اسف على كل شي ، على كل لحظه كنتي محتاجتها وانا مو موجود ، اسف على الخوف والضيق اللي عشتيه
هاجر بعدت عنه: لا تأسف اللي فات مات مرات الاشخاص يحتاجون صفحه يديدة وحياة يديدة .. واحنا نحتاج صفحه يديدة وقاعدة نبديها بهاللحظه
جابر : انتي مرا عظيمه ، صبرج عظيم وحبج عظيم ، انني عظيمه هاجر وانا متحسف ان ما عطيت مرا مثلج حقها
هاجر: عندك وقت وايد
جابر ابتسم ولمها : احبج
هاجر : وانا اكثر جابر وانا اكثر ...
"حلوه السعادة صح ؟! حلوه السعادة لما تكون بعد صبر عظيم ، حلوه لما تكون هالسعادة اجتهد عليها شخص يحبك ، هذا إثبات الحب السعادة وخاصتاً .. الصبر"
ماقدر أتكلم وايد لان اتوقع الرواية كفت ووفت وعبرت بلي بوصله اتمنى حبيتو هالرواية ووصلت اللي بوصله والحياة رساله وانا وريتكم رساله وحده بالحياة بس بطريقتي✨ ...
وبجذي نهيت روايتي العاشرة وهذي مو آخر رواية💕 ..

"١٢٢"
خل نجدم ٩ أشهر ....
بالمستشفى :.
وخاصتاً غرفه الولادة اللي كان صراخ هاجر مالي المستشفى كله ...
زينه بخوف: ياربي آخاف فيها شي
ام هاجر : لا تحاتين يا يما عادي هذا من الالم اول ما تولد بتنسى كل شي
زينه تنهدت وقعدت تدعي ...
فجأه ...
زينه بإستغراب: صار هدوء شسالفه😂؟! ام هاجر ضحكت: شكلها ولدت
زينه ابتسمت ولفت على الباب اللي تبطل وطلعت السستر والبشارة على ويها واضحه...
السستر: مبروك ولدت ويابت ولد ماشاءالله جميل
ام هاجر : الحمدالله
السستر: راح نوديها غرفتها بعد شوي ، عن اذنكم
خلِّتهم السستر واهما نطرو يودون هاجر غرفتها ...
ودوها غرفتها وكان التعب باين على ويها..
زينه: وين الجمال يشابهني بس ولد 😂💔
هاجر ضحكت من بين التعب: صريحه
زينه: بعد ما نجذب على الولد من أولها خليه يعرف مستقبله من الحين😂
ام هاجر : سمله عليه الله يحفظه ، مافي منج هاجر كله جابر
هاجر للحظه انمحت ابتسامتها اول ما سمعت اسم جابر... زينه حست ان تضايقت وغيرت الموضوع : عطيني عطيني خل ألعب فيه شوي
هاجر نزلت راسها بضيق وردت رفعت راسها وطالعت الباب بأمل انها تشوف جابر معنها تدري ان ماراح تشوفه بس كانت تتمنى تصير معجزة وتشوفه .....
بصوب ثاني :. عند جابر اللي كان يتكلم بالتلفون ...
جابر بفرحه : صج؟! ولدت يعني ولدت؟! الحمدالله ، الحمدالله يارب ... الله يبشرك بالخير مع السلامه
صكه وابتسم بفرحه: ولدت ، ولدت الفرحه كانت واضحه على ويها بعد مده ...
توقعاتكم:.🤔

"١٢١"
بيوم جلسه المحكمة لجابر ....
كانت المناقشات والحوارات حاده لدرجه ان الكل كان على عصابه خاصتاً لما نتكلم عن .. هاجر
هاجر اللي كل دقيقه تاخذ نفس بتوتر ...
وبعد الحورات صار وقت...
القاضي : القرار .. بعد المناقشات للمتهم جابر .. سوف تقلل المدة بالسجن لي سنتين...
هاجر غمضت عينها وتنهدت .. مادري اذا هالتنهيدة اسمها تنهيدة راحه ولا انقطاع الأمل ، تحمد ربها على ان تقللت المدة ولا تتضايق ان هم ماراح يكون موجود معاها بأهم يوم وأشد يوم لحاجته....؟!
جابر قام ولف على المحامي ومد له ايده
فواز : سنتين أفضل من خمس سنين ..
جابر: مشكور سويت اللي عليك وأكثر ، لأن لو شنو بضل شخص اعتدى على شخص وتعتبر جريمه .. اتوقع هذي هدية
فواز هز راسه واكتفى ان يبتسم وراح
لف جابر على هاجر وابتسم بضيق..
هاجر ردت له الابتسامه بس كانت ورى هالابتسامات حورات متبادلة بالنظرات ...
طلعو الكل وتوهم بيركبون السيارة...
فواز: هاجر
هاجر لفت عليه ولفت على زينه اللي تطالعها: روحو انا اييكم بعدين
زينه: تمام بس بسرعة
هاجر هزت راسها ب اوك ولفت على فواز
فواز: انتي تدرين اني سويت اللي علي صح؟!
هاجر : ادري ، يمكن كنت ادري ان ماراح يصير اللي في بالي بس كان عندي امل
فواز: سنتين تمر بسرعة وتشوفينه جدامج
هاجر : مشكور وايد اللي سويته كبير وايد
فواز : هم الفضل لج ، ساعدتيني وايد
هاجر اكتفت انهى تبتسم
فواز: مع السلامه
هاجر وقفته: فواز
فواز لف عليها : هلا
هاجر : انت تدري اني احب جابر وايد صح؟!
فواز سكت ثواني وابتسم: ادري واحترم حبج له ، احسده على مرا مثلج ولا مرة مرت علي مرا لهدرجه قوية وصبروه و.. تحب زوجها لهدرجه وكانت فرصه سعيدة وايد اني عرفتج
هاجر ابتسمت : وانا اسعد
فواز ابتسم ولف وانمحت ابتسامته للحظه ... كان يدري ان مو له يمكن انعجب فيها بس مو لدرجه ان ياخذها من شخص تحبه ويحبها .. مرات مو بيدنا وبلحظه نعجب بشخص بس لازم ما نتعشم ونبعد عنه لان بأختصار .. مو من صالحنا حبه...
توقعاتكم:.🤔

Most Popular Instagram Hashtags